المُنتج الحيوي المبتكر لشركة جيلتور يتصدّر قائمة المكونات الرئيسيّة لدى أبرز مستحضرات التجميل المعروفة في الأسواق

لا تزال شركة جيلتور الناشئة (Geltor) والفائزة بالعديد من الجوائز تواصل نجاحاتها المتتالية عبر منتجاتها المصممة حيوياً. ومن خلال بيع منتجاتها إلى شركة كولمار (Kolmar) الكبرى لتصنيع مواد التجميل في جنوب كوريا، فقد بات مُنتج شركة جيلتور (HumaColl21™) ضمن قائمة المكوّنات الرئيسيّة لدى أكثر المستحضرات الواسعة الانتشار للمصنّع الآسيوي.

هذا، وتدخل مادة (HumaColl21™) ضمن المكوّنات الرئيسيّة لمستحضر التجميل المقاوم لعلامات التقدّم بالسن والخاص للوجه (AHC)، والذي حظي بأصداء كبيرة لدى العديد من كُبريات الشركات المتخصصة بأنظمة العناية بالبشرة. ويعتبر بروتين (HumaColl21™) والذي تم تصميمه وفق أحدث التقنيات الحيوية المبتكرة بديلاً عن المنتجات الحيوانية التي تتميز بانعدام اللون والرائحة، ويتم تحضيرها عبر عملية تخمير خاصة باستعمال موارد بديلة لمادة الكولاجين التقليديّة.

وقد أطلقت منتجات (AHC) لأوّل مرّة في العاصمة الكورية سول في عام 1999، حيث كانت محصورة بعدد محدود من مراكز التجميل وعيادات الجلدية الخاصة. وعقب الاستحواذ عليها من جانب شركة يونيليفر (Unilever) في عام 2017، فقد طرحت الشركة منتجاتها على نطاقٍ واسع الانتشار وأدخلت تلك المجموعة إلى السوق السنغافورية بعد ذلك بوقتٍ قريب.

مُنتج شركة جيلتور (HumaColl21™) ضمن قائمة المكوّنات الرئيسيّة لدى أكثر المستحضرات الواسعة الانتشار للمصنّع الآسيوي

هذا، وقد تم تطوير منتج جيلتور الثاني، (HumaColl21™)، بعد نجاح منتجها المبتكر الأوّل (Collume™)، والذي طرحته الشركة تحت الاسم التجاري (N-Collage™).

جديرٌ بالذكر أن شركة جيلتور، ومقرّها بسان لياندرو بكاليفورنيا الأمريكية، تأسست في عام 2015 من خلال تعاونٍ مشترك بين كلّ من رئيسها التنفيذي ألكسندر لوريستاني ونك أوزونوف، مديرها التنفيذي للعلوم والتكنولوجيا. وتم تكريم منتجها الأوّل (Collume™) باعتباره “ابتكار العام” خلال حفل توزيع جوائز (CEW Beauty Awards) ضمن نسخة عام 2018. كما تم اختيار الشركة بين قائمة المرشحين النهائيين خلال حفل جوائز (Indie Beauty Innovator Awards) الخاص بالمبتكرات المميزة في قطاع التجميل، وذلك ضمن فئة “الشركة المبتكرة للعام” في 2019.

مواضيع ذات صلة: شركة جيلتور الناشئة (Geltor) تؤمن 18,2 مليون دولار أمريكي خلال جولتها التمويليّة الأولى