بالصور: رحّب الأمير خالد بن الوليد بن طلال وحسن حيدر بطلاب جامعة دريبر في وادي السيليكون

شارك الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كي بي دبليو فينتشرز مع حسن حيدر الشريك في 500 ستارت أبس بالترحيب بطلاب الخليج في جامعة دريبر في وادي السيليكون.

الترحيب بالطلاب في جامعة دريبر في وادي السيليكون

طرح الطلاب أسئلة ثنائية حول كيفية جذب رأس المال الاستثماري ، وأفضل الطرق لبدء الأعمال التجارية، وطلبوا المشورة بشأن المسائل التي تراوحت بين اختيار أعضاء فريق عمل مناسبين وأفضل السبل لهيكلة الشركات الناشئة.

حسن حيدر الشريك في 500 ستارت أبس والأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (KBW Ventures)

أشار الأمير خالد إلى أهمية معرفة المساحة، بما في ذلك دعم أبحاث السوق ومعرفة المنافسين، وعدم الانشغال بضجيج العلاقات العامة حول عمليات الاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

الطلاب المشاركين في الجلسة حيث طرحوا أسئلة حول كيفية جذب رأس المال الاستثماري

وشرح الأمير خالد هذه الأفكار مشدداً على أهمية بناء شركة قوية وتأسيس فريق يؤمن برؤيا وقيم المؤسس. وأضاف أن هذه العناصر ستتبعها مصلحة المستثمر. وأوضح أيضاً أهمية المرونة في العمل وعلى المؤسسين ألا يخافوا من رفض رأس المال الاستثماري

هذه هي المرة الثانية التي يوقم فيها الأمير خالد بن الوليد بن طلال بلقاء طلاب الخليج في جامعة دريبر

أكد حسن على أهمية التنفيذ الذي يقوم به المؤسس، مع التركيز على أن المستثمرين يبحثون دائماً عن القدرة على التنفيذ كمقياس جدير بالاهتمام، وأشار إلى أن رواد الأعمال يميلون إلى الإفراط في حماية الأفكار ومن ثم تأخير إصدار المنتج. وفي الختام ، أشار حسن إلى أن فريقاً مؤسساً قوياً يحتاج إلى عدة مهارات: كالمهارات التقنية والتسويقية والاتصالات وتطوير الأعمال ، مضيفاً إلى أن الشركات الناشئة ذات المؤسس الفردية لديها نقاط ضعف محتملة من الداخل.

وقد تم تصميم برنامج مسك وجامعة دريبر للتدريب والتدريب التعاوني في سيلكون فالي لإتاحة الفرصة أمام الشباب السعودي للعمل والتواصل مع باقة من أبرز روّاد الأعمال في وداي السيليكون لصقل مهاراتهم وتأهيلهم لمستقبلٍ أفضل وأكثر إشراقاً.

مواضيع ذات صلة: مؤسسة مِسك الخيرية وشركة “500 ستارت أبس” تحتفلان باليوم التجريبي الأوّل لمبادرة مسرّعات النموّ المُشتركة