بوند بيت فوودز تطلق أول منتج من أطعمة الحيوانات الأليفة غير القائمة على المنتجات الحيوانية

يمثّل هذا الإنجاز إطلاق أول منتجات بوند في الأسواق

أعلنت شركة بوند بيت فوودز (Bond Pet Foods)، الشركة الأمريكية المصنّعة لأغذية الحيوانات الأليفة الغنية بالبروتين وغير القائمة على المنتجات الحيوانية باستخدام التقنيات الحيوية الحديثة، عن إطلاق أول منتج استهلاكي؛ لوح طعام خاص للكلاب غني بالبروتين، وهو عبارة عن وجبة خفيفة ومغذية ومكملة لطعام الكلب. ويتوفر لوح الطعام للطلب على الموقع التالي: www.bondpets.com بسعر يبدأ من 20 دولار أمريكي لمجموعة من 4 ألواح بوزن 50 غم لكل قطعة، وبدون رسوم شحن لفترة محدودة.

وتم اعتماد لوح الطعام الغني بالبروتين من بوند من قبل خبراء التغذية البيطريين، حيث يعتمد المنتج بشكلٍ أساسي على بروتين الخميرة النقي. وفي حين تتراوح نسب البروتين في الوجبات المخبوزة القياسية من 12 إلى 20٪، فإن وصفة بوند تحتوي على البروتين بنسبة 29٪ بالحد الأدنى، والذي يمكن أن يساعد في استكمال النظام الغذائي الأساسي للكلب وتعزيز الطاقة والصحة العامة لدى صديق الإنسان. ويعد منتج بوند أحد البدائل الأكثر استدامة للبروتينات الحيوانية والنباتية التقليدية الأخرى، حيث يتطلب انتاج بروتين الخميرة مساحات أقل من الأرض وكميات أقلّ من المياه والطاقة لإنتاجه، كما أن المنتج خالٍ من الفول السوداني للحفاظ على سلامة أصحاب الحيوانات الأليفة والجراء الذين يعانون من الحساسية.

يمثّل هذا الإنجاز إطلاق أول منتجات بوند في الأسواق

كما تم تصميم المنتج بحيث يكون ملائماً لحمله في جميع الأوقات، فهو على شكل لوح حلوى عادي يمكن تقسيمه إلى عدة قطع واستعماله على فترات طويلة، حيث يسهل إعادة إغلاق الغلاف الخارجي والذي تم تصنيعه من مواد قابلة لإعادة التدوير بنسبة 100%.

وتمثّل المسؤولية والاستدامة عاملين أساسيين لدى شركة بوند بيت فوودز، ومن هنا فإن التخلّص من بروتين اللحوم من سلسلة التوريد يشكل جزءًا أساسياً ضمن عمليات الشركة. وتشير التقديرات لعام 2017 إلى أن استهلاك الكلاب والقطط من بروتين اللحوم في أمريكا يحتل المرتبة الخامسة على مستوى العالم. ومن خلال إعادة تقييم كيفية الحصول على أغذية الحيوانات الأليفة وصنعها، يمكن للشركات المصنعة إنقاذ ما يصل إلى 18 مليار حيوان سنوياً من الذبح، والحدّ من الآثار السلبية للزراعة التقليدية.

وقال ريتش كيلمان، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة بوند بيت فوودز: “تعد بوند جزءًا من حركة تقدمية تهدف إلى تقليل الآثار الاجتماعية والبيئية لما تأكله حيواناتنا الأليفة من خلال تطوير الحلول الجديدة للبروتين ومكونات الطعام”. وأضاف: “نظراً لقضاء الكثير من وقتنا حالياً في المنزل مع حيواناتنا الأليفة بسبب التباعد الاجتماعي، والذي ربما يكون واقعاً من حياتنا خلال المستقبل المنظور، فإنّنا متحمسون لشحن منتجاتنا مباشرة إلى الجمهور حتى يتمكنوا من الاستمرار في إعطاء الأولوية للتغذية المتوازنة والصحية والمستدامة لحيواناتهم الأليفة”.

وتمثل هذه الخطوة الأولى في خارطة طريق المنتجات الغذائية الخاصة بالشركة، حيث يعمل الفريق الباحثين في الشركة كذلك على إنتاج بروتينات الدجاج واللحوم التقليدية الأخرى المصنوعة من خلال عملية تخمير مماثلة تستخدم لصنع الخميرة المجففة.

وقالت بيرنيلا أوديبيرت، المؤسس المشارك والرئيسة التنفيذية لشؤون التكنولوجيا في الشركة: “إنّنا ننتج بروتينات متطابقة من الناحية الغذائية مع نظيراتها من اللحوم دون الآثار السلبية على البيئة وعلى رفاهية وسلامة الحيوانات”. وأضافت: “من خلال التخمير الميكروبي والكيمياء الحيوية للخميرة، فإنّنا ننتج البروتينات الحيوانية المستزرعة مثل بروتينات الدجاج والديك الرومي والأسماك دون قتل الحيوان، ثم نستخدم تلك المكونات كأساس لوصفاتنا الكاملة. وسوف تكون هذه المنتجات المبتكرة والمصنعة من بروتينات اللحوم متاحة بشكلٍ تجاري في الأسواق خلال الأعوام الثلاثة المقبلة”.

مواضيع ذات صلة: انضمت شركة كيه بي دبليو فينتشرز، والتي أسسها رئيسها التنفيذي صاحب السموّ الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، إلى جولة التمويل التمهيدية التي تقودها شركة (Lever VC)