رائدة إنتاج اللحوم النظيفة، ممفيس ميتس تحصل على دعمٍ من تحالفٍ جديد

الشركة الرائدة في انتاج اللحوم النظيفة تعلن عن حصولها على دعمٍ من باقة من كبار المستثمرين وبينهم أحد قادة قطاع اللحوم إضافة إلى مجموعات داعمة لهذا المجال الجديد

سان فرانسيسكو، كاليفورنيا- أعلنت شركة ممفيس ميتس (Memphis Meats) عن حصولها على دعمٍ كبير من جانب باقةٍ من كبار المستثمرين. هذا، وقد بدأت الشركة الرائدة في مجال اللحوم النظيفة بانتاج لحوم الأبقار والدواجن والبط من الخلايا الحيوانية دون الحاجة إلى تربية تلك الحيوانات بهدف ذبحها لاحقاً. وجاءت الجولة التمويلية الأولى للشركة بقيادة شركة (DFJ) بمثابة أول التزامٍ عام تجاه مجال اللحوم النظيفة المبتكر من جانب كبار المستثمرين وقادة قطاع اللحوم. كما يمثل هذا الإعلان كذلك علامة فارقة من حيث اجتماع قادة قطاع اللحوم والشركات الأخرى المهتمّة لدعم شركة متخصصة في هذا المجال.

وقد قادت شركة (DFJ) جولة تمويلية أولية بقيمة 17 مليون دولار أمريكي، وهي شركة استثمارية رائدة قدمت دعمها سابقاً لكلّ من شركة تيسلا للسيارات، وشركات أخرى مثل (SpaceX) و(Skype). وخلال خطوةٍ غير مسبوقة، فقد استثمرت شركة (Cargill) وغيرها من عمالقة صناعة الغذاء في شركة ممفيس ميتس خلال تلك الجولة. وقد كان من بين المستثمرين كذلك كلّ من بيل غيتس وريتشارد برانسون إضافة إلى شركة (Atomico)، وهي إحدى أكبر الشركات الأوروبية في مجال استثمارات رأس المال الجريء. كما شارك في الجولة التمويلية كلّ من (New Crop Capital)، و(SOSV)، و(Fifty Years)، و(KBW Ventures)، و(Inevitable Ventures)، و(Suzy & Jack Welch)، و(Kyle Vogt)، و(Kimbal Musk). وانضم إليهم أيضاً باقة من المؤسسات البحثية، حيث جمعت الشركة حتى هذه اللحظة 22 مليون دولار أمريكي.

وتخطط ممفيس ميتس لاستخدام تلك الأموال لمواصلة تطوير منتجاتها المبتكرة، وتسريع نشاطها من حيث زيادة إنتاج اللحوم النظيفة، وخفض تكاليف الإنتاج إلى مستويات مماثلة – وفي النهاية أقل – من تكاليف انتاج اللحوم التقليدية. وتتوقع الشركة مضاعفة عدد موظفيها إلى أربعة أضعاف خلال وقتٍ قريب، وقد بدأت بالفعل في تنمية فريقها من الطهاة والعلماء المبدعين ورجال الأعمال المهتمين بهذا المجال.

وأوضح أوما فاليتي، المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة ممفيس ميتس، بقوله: “سوف نضع منتجاتنا على أطباق المستهلكين بطريقة أكثر استدامة وبأسعار معقولة ومنافسة”. وأضاف: “تحظى اللحوم بشعبية كبيرة في مختلف أرجاء العالم، وهي عنصر أساسي في العديد من الثقافات والمطابخ، فضلاً عن التسارع المستمر في الطلب عليها في جميع أنحاء العالم. ومن هنا، فنحن حريصون على أن يواصل العالم تناول ما يحبه ولكن بطريقة تحدّ من التحديات البيئية وتساهم بتحسين رفاهية الحيوانات الداجنة وصحة الإنسان، على عكس ما يحصل في عمليات انتاج اللحوم التقليدية، وهي المشاكل التي يريد الجميع حلها، ويمكننا حلها عن طريق اجتماع هذه الباقة الرائعة من الشركاء تحت سقفٍ واحد. ولا شك لدينا بأن هذه المجموعة المميزة من شركائنا ستساعدنا على تسريع وتيرة تقدمنا ​​بشكل كبير”.

ويقول ستيف جيرفتسون، الشريك لدى (DFJ): “تمثّل اللحوم النظيفة تحولاً تقنياً هائلاً للإنسانية جمعاء، فضلاً عن كونها فرصة للاستثمار في مجالٍ بالغ الأهمية، وهو امرٌ لا يتوفر في كثير من الأحيان”. وأضاف: “وتعدّ هذه اللحظة فريدة بامتياز من حيث اجتماع إمكانات الاستثمار الهائلة مع الرغبة في عمل الخير للعالم، فقد ظل المستثمرون يراقبون هذه المساحة على مدى أعوامٍ مضت، حتى برزت ممفيس ميتس لقيادة الركب”.

واختتم جيرفتسون حديثه بقوله: “لقد كان من الممتع مشاهدة فريق العمل والتحدّث إليهم، وتجربة تلك المنتجات المبتكرة، والتي توافق عليها فريق شركتنا بأكمله. وإنني متحمس جداً للنجاح الذي ستحققه شركة ممفيس ميتس مستقبلاً”. هذا، وسينضم جيرفتسون إلى أعضاء مجلس إدارة الشركة.

ومن جانبها، تقول سونيا مكولوم روبرتس، من شركة (Cargill Protein): “نحن ملتزمون بتطوير أعمالنا التقليدية في مجال البروتين والاستثمار في بروتينات جديدة ومبتكرة لتوفير سلة متكاملة من البضائع لعملائنا في نهاية المطاف”. وأضافت: “يمثّل استثمارنا في ممفيس ميتس فرصة مميزة لاستكشاف الإمكانات في هذا القطاع المتنامي من سوق البروتين، حيث تمتلك هذه الشركة الرائدة القدرة على تزويد عملائنا والمستهلكين بخيارات واسعة من البروتين، كما وتتماشى مع مهمتنا لتقديم الغذاء إلى العالم بطريقة آمنة ومسؤولة وأكثر استدامة”.

وتخطط ممفيس ميتس لتوسيع رقعة انتشار منتجات اللحوم النظيفة على موائد المستهلكين في جميع أنحاء العالم، كما أن تحالف هذه الباقة من المستثمرين سيؤدي إلى تعزيز هذه الخطوة ويوثق علاقات التعاون المشترك فيما بينهم. وعلى حدّ تعبيرها، أوضحت كارولينا بروشادو، الشريكة لدى (Atomico)، بقولها: “هناك عددٌ من التحديات أكبر وأكثر عالمية من استدامة الطريقة التي نتناول فيها غذاءنا، حيث يستنزف إنتاج اللحوم اليوم ثلث المياه العذبة والمساحات المتوفرة على سطح الأرض، ويولد حوالي خُمس جميع انبعاثات الغازات الضارة. ومع تزايد الطلب المتوقع بنسبة 70٪ تقريباً بحلول عام 2050، فنحن ندرك بأننا في حاجة ماسة إلى إيجاد حلّ لهذه القضية. وبعد بحث عالمي دقيق، مع الأخذ في الاعتبار مسائل الأذواق وعلوم الغذاء، فنحن نعتقد أن ممفيس ميتس هي الشركة الرائدة في هذا المجال. كما ونتطلع إلى مساعدتهم في توسيع انتشار منتجاتهم ضمن أكبر الأسواق العالمية”.

ويضيف بروس فريدريش، المدير التنفيذي لمؤسسة (The Good Food Institute): “هذه مناسبة مبشّرة لأي شخص يريد أن يرى نظاماً غذائياً آمناً، وملائماً لكوكبنا والتنوّع الأحيائي فيه، فضلاً عن كونه مرضياً لأذواق المستهلكين. لا شك لدي بأن شركة ممفيس ميتس تقوم بعمل رائع لجعل هذه الرؤية حقيقة واقعة، ونحن متحمسون للترحيب برائد صناعة اللحوم المبتكر، حيث نعتقد بأن لديهم إمكانات هائلة لدعم وتسريع وتيرة هذا العمل، والذي يمثل بدوره قفزة كبيرة إلى الأمام بالنسبة للمدافعين عن البيئة ورفاهية الحيوان”.

نبذة عن ممفيس ميتس (Memphis Meats)

تقوم شركة ممفيس ميتس، والتي يقع مقرها في منطقة خليج سان فرانسيسكو، بتطوير طرق مبتكرة لإنتاج اللحوم مباشرةً من الخلايا الحيوانية، دون الحاجة إلى تربية الحيوانات الداجنة لأغراض ذبحها. وقد أصدرت الشركة أول كرات لحم نظيفة في العالم في فبراير 2016 وأول دواجن نظيفة في العالم في مارس 2017. وتهدف الشركة إلى طرح لحوم تتميز بطعمها الرائع وملائمتها للبيئة والصحة العامة، إضافة للحصول على حصتها من السوق العالمية للحوم والتي تبلغ قيمتها ما يقرب من تريليون دولار.