رائدة البستنة العضوية (باك تو روتس) تجمع جولة تمويل جديدة لتسريع خططها التوسعية في مجال منتجات البذور العضوية

قاد جولة التمويل كلّ من (S2G Ventures) و(Acre Venture Partners) و(John Foraker) و(Fund Good Jobs)، إلى جانب المستثمر الجديد الأمير خالد بن الوليد، المستثمر البارز في مجال الأغذية والزراعة المستدامة

أنهت (Back to the Roots)، الشركة الأمريكية الرائدة في مجال البستنة العضوية، جولة تمويل ناجحة لتغذية النمو المتسارع لخط إنتاج البذورالأمريكية 100%. وسيتم استخدام رأس المال الناتج لتوسيع نطاق التوزيع والتسويق الوطني لهذا الخط، إضافة إلى دعم تطوير مجموعات البستنة في المساحات الصغيرة التي تنتجها الشركة.

هذا، وقد قاد جولة التمويل الجديدة كلّ من المستثمرين الحاليين (S2G Ventures) و(Acre Venture Partners) وبمشاركة (John Foraker) و(Fund Good Jobs). كما شارك فيها المستثمر البارز في مجال تقنيات الأغذية والزراعة المستدامة (KBW Ventures) برئاسة الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، والذي طالما تصدّر المجالات التقنيّة والمنتجات القائمة على النبات، حيث شملت استثماراته السابقة كلّاً من (Memphis Meats) و(Rebellyous Foods) و(BlueNalu).

الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كي بي دبليو فينتشرز

وقال نيخيل أرورا، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي المشارك: “لا يقتصر استثمار شركائنا على شركة (Back to the Roots) فقط، فهم يستثمرون كذلك في مستقبل البستنة الحديثة مع كلّ طفل يتعلّم كيفية زراعة غذائه ومعرفة مصادره”. وأضاف: “نحن نقوم بغرس العلامة التجارية للبستنة لدى الأجيال الجديدة ونحن ممتنون لدعم شركائنا المتواصل لإيصال منتجاتنا ورسالتنا إلى كلّ منزل وفصل دراسي في البلاد”.

وتهدف (Back to the Roots) إلى تمكين الزارعين من جميع المستويات والبيئات لتعلّم أصول البستنة، وقد أطلقت نسختها التجريبية الأولى من برنامج مجموعات البذور خلال الربيع الماضي عبر 100 فرع من محال العلامة التجارية (The Home Depot). وخلال الربيع المقبل، سيمتد البرنامج ليصل إلى جميع فروع هذه العلامة التجارية في مختلف أرجاء الولايات المتحدة إضافة إلى محال السوبرماركت لدى كلّ من (Albertsons) و(H-E-B).

ويعتبر خط انتاج هذه البذور المنتج الوطني الأمريكي الأول بنسبة 100% في البلاد، وهي فرصة قيّمة عقب حظر بيع منتجات البذور الأجنبية بموقع (Amazon) إلى الولايات المتحدة والذي تم مؤخراً. وقد شمل برنامج البذور التجريبي 92 صنفاً من الفواكه والخضار والأعشاب والأزهار، والتي تتميّز جميعاً بكونها عضوية وخالية من المواد المعدّلة وراثياً.

ومن جانبه قال أليخاندرو فيليز، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي المشارك: “في الوقت الذي نقوم فيه بتوسيع برنامجنا الخاص بالبذور، فإننا نقوم أيضاً بتسليط الضوء على المزارعين الأمريكيين المميّزين الذين يزرعون تلك البذور ويكرّسون أنفسهم للعناية بأرضنا”. وأضاف فيليز: “لقد أثبت الزخم الكبير الذي حظي به منتجنا مدى رغبة المستهلكين بمعرفة مصدر بذورهم، ونحن نتطلّع إلى دعم تلك الجهود وقيادة هذا المجال الرائد”.

جديرٌ بالذكر أنّ برنامج البذور الخاص بشركة (Back to the Roots) لا يعدّ الوحيد الذي يواصل نموّه، حيث تستمرّ الشركة بتوسيع خطوط البستنة لديها مع أربع منتجات جديدة وتشمل مجموعة عُصارية ذاتية الري وثلاثة مجموعات مخصصة للأطفال، والتي ستنطلق هذا الخريف لدى متاجر (Walmart) و (Lowe’s). وتضم منتجات الشركة أيضاً مجموعات الأعشاب والخضار سهلة الاستعمال، ومجموعات الفطر، وأنظمة الزراعة المائية النباتية الحيوانية، والتي تباع في أكثر من 10 آلاف متجر في الولايات المتحدة، وعبر مواقع BacktotheRoots.com وAmazon.

www.BacktotheRoots.com

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني

مواضيع ذات صلة: تيرتل تري لابز تفوز بتحدّي لايفابيليتي الذي تنظمه مؤسسة تيماسك