منتدى مِسك العالميّ يستضيف النسخة الافتتاحية من مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال في الرياض

الأمير خالد بن الوليد وكيفن أوليري ضمن لجنة التحكيم لتحديد المراكز الخمسة الأولى خلال التصفيات النهائية للمسابقة

استضاف منتدى مِسك العالمي في نسخته الرابعة مسابقة كأس العالم لريادة الأعمال، والتي أقيمت فعالياتها من الثالث عشر وحتى الرابع عشر من نوفمبر الماضي في فندق فور سيزونز بمركز المملكة في العاصمة الرياض. ورحّبت الفعالية العالمية بمائة شركة ناشئة من مختلف أنحاء العالم، والذين تم ترشيحهم من بين 102,000 متقدماً من 185 دولة. وركز منتدى مِسك في نسخته الجديدة لعام 2019 على اكتشاف الاتجاهات الجديدة والتحوّلات على مستويات عالم الأعمال تحت عنوان “إعادة صياغة العمل”.

حوارٌ مباشر بين أوليري وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود

هذا، وتعد بطولة كأس العالم لريادة الأعمال أكبر مسابقة عالمية للشركات الناشئة وأكثرها تنوعًا، حيث تم اختيار 100 متسابق ضمن المرحلة النهائية بعد خوض تلك الشركات نهائيات وطنية أقيمت في 100 دولة حول العالم. وبعد ذلك تم اختيار المتسابقين النهائيين الخمسة من قبل لجنة تحكيم مكونة من أربعة أشخاص استعداداً لمرحلة المداولات النهائية.

وأقيمت الجولة الأخيرة مع ممثلين من الشركات الناشئة الخمسة على الهواء مباشرة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كيه بي دبليو فينتشرز، وكيفن أوليري، رئيس مجلس إدارة شركة (O’Shares Investments).

أوليري وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود مع شركة (NERv) الكندية الناشئة، والناشطة في مجال التقنيات الطبية الخاصة بمراحل الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية

وقبيل إنطلاق الجولة النهائية من المسابقة، دار حوارٌ مباشر بين أوليري والأمير خالد، تم خلاله مناقشة مجموعة واسعة من المحاور الرئيسية والمواضيع المتنوّعة. وذكر الأمير خالد عدداً من الخصائص التي استقبطت اهتمامه في مجال استثمارات رأس المال المغامر، في حين استعرض أوليري المحفظة المتنوعة عبر مجموعتيّ كيه بي دبليو للاستثمارات وكيه بي دبليو فينتشرز، واختلاف تلك المحافظ الاستثمارية من حيث الاستراتيجية ومجالات التشغيل. كما أوضح الأمير خالد أن بعض نماذج الأعمال تمتاز بجوانب تسمح بالاستثمار في مراحل مبكرة مع التزام طويل الأجل.

الأمير خالد بن الوليد وكيفن أوليري ضمن لجنة التحكيم لتحديد المراكز الخمسة الأولى خلال التصفيات النهائية للمسابقة

وبعيداً عن اهتماماته في مجال الشركات والأعمال التجارية، ناقش الأمير خالد نشاطات الاتحاد السعودي للرياضة للجميع وكيف تتماشى فعالياته مع رؤية المملكة 2030 لتشجيع كافة فئات المجتمع على المشاركة في الأنشطة البدنية وتعزيز أنماط الحياة الصحية في مختلف أرجاء المملكة.

خلف الكواليس – الأمير خالد بن الوليد وكيفن أوليري مع المراكز الخمسة الأولى خلال التصفيات النهائية للمسابقة

وعلي صعيد المنافسات، فازت شركة (NERv) الكندية الناشئة، والناشطة في مجال التقنيات الطبية الخاصة بمراحل الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية، بمبلغ 500,000 دولار أمريكي وتم تكريمها باعتبارها “أفضل فكرة أعمال جديدة في العالم”. في حين جاء المركزين الثاني والثالث من نصيب شركة (Koniko) الأمريكية وشركة مزارع البحر الأحمر السعودية، على التوالي، حيث حصلت الشركتان على مبالغ نقدية كبيرة. وحصلت جميع الشركات الناشئة المائة المتنافسة على تراخيص لريادة الأعمال من مبادرة “استثمر بالسعودية”، وذلك استناداً لبرنامج ترخيص ريادة الأعمال الذي طرحته هيئة الاستثمارلتمكين الشركات الناشئة الأجنبية من تأسيس وممارسة أعمالها في المملكة العربية السعودية مع التمتع بمكلية كاملة لشركاتهم.

حوارٌ مباشر بين أوليري وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود في منتدى مِسك العالميّ

ووفقاً للجلسة الختامية لمناقشة مجريات المنافسات، فقد قدّمت نسخة 2019 من منتدى مِسك العالميّ محتوى مثرياً لأكثر من 5000 مشارك في أكثر من 120 دولة. وأشاد البيان الختامي كذلك بمشاركة المختصين في مجال ريادة الأعمال في المنتدى، ومدى مساهمتهم في تمكين الشركات الناشئة من مواجهة تحديات التغيير، كما أبرز أهمية نسخة هذا العام حيث تمت استضافة النسخة الافتتاحية من كأس العالم لريادة الأعمال والتي تضمنت 100 مرشح ضمن التصفيات النهائية تم اختيارهم من بين 102 ألف شركة متنافسة.

مواضيع ذات صلة: مؤسسة مِسك الخيرية وشركة “500 ستارت أبس” تحتفلان باليوم التجريبي الأوّل لمبادرة مسرّعات النموّ المُشتركة